الثلاثاء، 26 مايو، 2009

انتصار جزئي لارادة الجماهير

انتهى اعتصام قبيلة دوبلال بانتصار جزئي لارادة الجماهير الدوبلالية .
ففي اليوم الثلاثون من الاعتصام ابتدأ الدوبلاليون يومهم بمسيرة الى خنك بولخبار ابتداء من الساعة السادسة صباحا


لكن تفاجأ الجماهير باعتراض مسيرتهم من طرف القوات المساعدة و قوات الدرك و الجيش

و بالرغم من ذلك تمكن النتظاهرون من اقتحام الحاجز العسكري و اختراق الاسلاك الشائكة



لتتراجع الجماهير بعد ذلك و تنصب الخيام امام الحاجز العسكري



ليكون التهديد بالتدخل الامني لقوات الجيش و قوات الدرك و القوات المساعدة الحل الذي قدمه الخبراء الامنيين للمنطقة لحل المشكل عوض التدخل العاجل لحل قضية الدوبلالين .

في الساعة الثالثة زوالا وصل وفد من مجموعة اطاك طاطا و بحضور عضو السكرتارية الوطنية لاطاك محمد ابوض بعد تأسيس الفرع المحلي بسويعات قليلة.


و قد تزامن حضور مناضلي أطاك إلى المعتصم مع تصعيد السكان في احتجاجاتهم و مع وصول وفد عسكري من كلميم للحوار مع السكان و كانت هناك مشادات بين المعتصمين و القرات العسكرية هناك و ألقى مناضلو أطاك كلمة تضامنية مع السكان الذين اسقبلونا كعادتهم بحفاوة و عبروا عن امتنانهم لمثل هذه الأشكال .
لينتهي اليوم بعد المفاوضات مع الوفد الامني بفض الاعتصام و متابعة الحوار بمقر عمالة طاطا .

و قد تمكن المحاورون بعد هذا الحوار بتحقيق مكسب جزئي يتمثل في الترخيص للقبيلة بارتياد اراضيها برخصة ثلاثة اشهرقابلة للتجديد عوض 15 يوما التي كانت معتمدة في السابق ليتم تعليق نقاط اخرى مدرجة في الملف المطلبي الى حين انتهاء الانتخابات الجماعية.

بالرغم من جزئية المكاسب التي تم اكتسابها في هذه المحطة النضالية الا انه يتبين بالملموس انه لولا التظاهر و المطالبة بالمطالب مصحوب بالنضال لما التفت احد الى ساكنة قبيلة دوبلال المهمشة.
فليكن اذن شعارنا جميعا ان الحقوق تنتزع و لا تعطى فاذا كان رهانهم ان الشعب نائم و لن يستيقظ ابدا فل نقلق منامهم بهتافاتنا و نضالاتنا.

الأربعاء، 13 مايو، 2009

اشكال جديدة في نضالات دوبلال

لازالت تتواصل نضالات دوبلال بوادي درعة قرب الحاجز العسكري " لخنك بولخبار " لليوم الخامس و العشرين .
و قد عرفت في اليوم الثاني و العشرين و الثالث و العشرين تصعيدا غير مسبوق من خلال الاشكال النضالية المتبعة.
اليوم الثاني و العشرين :
لبس المعتصمون اكفانهم البيضاء و حفروا قبورهم للتعبير عن استعدادهم الجدي للدفاع على اراضيهم و لو تطلب ذلك حياتهم .



اليوم الثالث و العشرين :
شهد هذا اليوم زيارة تضامنية للمعتصم من طرف اهالي دوبلال بمدينة كلميم و عرفت اطوار هذه الزيارة مسيرة في اتجاه الحاجز العسكري و الذي اقتحمه المعتصمون في خطوة تصعيدية اخرى.




وفي بيان تصعيدي اكد المعتصمون تشبتهم بمطالبهم العادلة و مواصلتهم لنضالاتهم الى حين تحقيقها.

الثلاثاء، 5 مايو، 2009

القافلة التضامنية مع نضالات داوبلال

أطاك المغرب لمواجهة العولمة الليبرالية
اللجنة التحضيرية بطاطا



قافلة تضامنية مع نضالات داوبلال بطاطا



عرفت القافلة التضامنية مع سكان قبيلة دوبلال المعتصمين بخنيكة بولخبار قرب الحاجز العسكري بواد درعة و التي نظمتها جمعية أطاك المغرب اللجنة التحضيرية للمجموعة المحلية لطاطا نجاحا كبيرا. حيث انطلقت القافلة التي ضمت 11 سيارة أجرة, من ساحة المسيرة بطاطا إلى دوار موكردان و منه إلى مكان الإعتصام و تم اسقبال القافلة بحرارة ليتم تنظيم مسيرة في اتجاه الحاجز العسكري و على مقربة منه نظم مهرجان خطابي تناول الكلمات التضامنية فيه 11 إطارا, عبر فيه الجميع عن تضامنه مع بضالات سكان دوبلال بطاطا و مشروعية مطالبهم, كما أبدى المعتصمون و المعتصمات استعدادهم للاستمرار في معتصمهم إلى حين تحقيق مطالبهم العادلة .
مخيم داوبلال
:
اعتصمت قبيلة داوبلال وهي من القبائل الصحراوية المستوطنة بمنطقة طاطا مند 18 أبريل 2009 بخنيكة بولخبار ) حاجز عسكري يبعد ب 50 كلم عن طاطا المركز وتفصله 70 كلم عن الحدود المغربية الجزائرية( بعد أن منعتهم السلطات المدنية والعسكرية بطاطا من ولوج أراضيهم بوادي درعة بدعوى أن المنطقة عسكرية.
بعد منع أفراد القبيلة من طرف ضباط الجيش ورئيس دائرة طاطا وقائد قيادة أديس وممثلين عن الدرك الملكي, نصب المحتجون خيامهم بعين المكان وسلموا مطالبهم للسلطات .
يتكون المخيم من 20 خيمة يقطنها ما بين 160 و400 فرد من شباب وشابات ورجال ونساء بمعية أطفال القبيلة وقبائل أخرى متضامنة, من أجل المطالبة بالاستجابة لمطالبهم )21 مطلب( يعتبر مطلب إلغاء رخصة المرور إلى واد درعة والسماح للفلاحين والكسابة لاستغلالها وقت ما شاءوا عمودها الفقري. مطالبين بحوار مركزي بعد أن ملوا من الوعود المعسولة و أكاذيب السلطات الإقليمية بطاطا مند 2007 .
عرف المعتصم زيارة من قبل نواب وأشراف المنطقة محاولين تني أفراد القبيلة عن الاستمرار في الاعتصام غير أنهم تشبثوا بمعتصمهم مهما سيكلفهم ذلك من ثمن. كما عرف زيارات تضامنية من أهاليهم خارج الإقليم ومن قبل هيئات ومناضلي إقليم طاطا للتعبير عن تضامنهم مع المعتصمين والتأكيد على دعمهم الامشروط لنضالاتهم المشروعة.
القافلة التضامنية :



سيارات الأجرة في القافلة التضامنية

مناضلين يمتطون لاندروفر



لتجسيد تضامنها الفعلي مع نضالات الساكنة بالإقليم دعت اللجنة التحضيرية لأطاك المغرب بطاطا لتنظيم قافلة محلية تضامنية مع المعتصمين.
انطلقت القافلة من ساحة المسيرة في اتجاه المعتصم الذي سموه بمخيم داوبلال كما كتبوها بالجبل المحاذي لمكان المعتصم بخينكة بولخبار ,على مثن 11 سيارة أجرة إلى حدود دوار أم الكردان حيت ثم امتطاء سيارات لاندروفر التي وضعها الكسابة من شدة امتعاضهم من الطريقة المخزية التي يعاملون بها في المنطقة من قبل المسئولين العسكريين, رهن إشارة المشاركين في القافلة نظرا لصعوبة الممر)طريق غير معبدة أي عبارة عن لابيست( بالإضافة إلى سيارات الأجرة والدراجات النارية والهوائية.



شارك في القافلة إلى جانب اللحنة التحضيرية لأطاك المغرب الهيئات التالية:
- الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
- الجمعية المغربية لحقوق الانسان
- المركز المغربي لحقوق الإنسان - الاتحاد المحلي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل
- الاتحاد النقابي للموظفين التابع للإتحاد المغربي للشغل
- جمعية شباب أولادجلال
- جمعية وفاق القصبة والنصر
- جمعية أيت أمريبط للتنمية بأقا
- الشبكة الامازيغية من أجل المواطنة بفم الحصن
- نقابة الحرفيين. ك د ش
- نقابة سيارة الأجرة. ك د ش
كما شارك في القافلة أزيد من 700 مشارك من ساكنة طاطا.


مسيرة نحو الحاجز العسكري رقم 1


بعد وصول القافلة للمعتصم تميز استقبالها بحفاوة منقطعة النظير من قبل المعتصمات والمعتصمين, بعدها تم تنظيم مسيرة في اتجاه الحاجز العسكري)النقطة الحدودية رقم1 (



ترحيب المرأة الدوبلالية بقافلة أطاك



اختتمت المسيرة بمهرجان خطابي تضامني أمام الحاجز العسكري تناول الكلمة إلى جانب اللجنة التحضيرية لأطاك بطاطا كافة الإطارات التي لبت دعوة اللجنة, منددة بعمليات الاستيلاء على الأراضي بالإقليم من طرف كبارالمسؤولين والجنرالات بتواطؤ السلطات المحلية والإقليمية بطاطا وبطرق التحايل والتزوير كما نددوا بالحصار المفروض على أراضي وادي درعة التي يستفيد منها الآلاف من سكان الإقليمو وتعتبر مصدر رزقهم الأساسي مند القدم, وجعله مركزا لتهريب الجمال والسلع والبنزين. كما تناولت الكلمة المرأة الدوبلالية وكدا لجنة المعتصم الذين رحبوا بالقافلة وأشادوا بمبادرة أطاك المغرب مؤكدين استعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس لأجل مطالبهم المشروعة. ونشير إلى أنه وكالعادة تم اعتراض المسيرة من طرف السلطات العسكرية عند النقطة الحدودية رقم 1.

اعتراض المسيرة عند الحاجز العسكري رقم 1

اللجنة التحضيرية لأطاك طاطا

موقع جمعية أطاك المغرب : www.maroc.attac.org
للإتصال باللجنة التحضيرية بطاطا: 06 66 01 16 98
attactata@yahoo.fr