الجمعة، 14 يناير، 2011

تحرير تونس بداية لتحقيق ارادة الشعوب ام فلتة من فلتات الزمن

من كان يظن ان غضب مدينة صغيرة كسيدي بوزيد التونسية و احتجاجها على الاوضاع المزرية للشباب العاطل و التعامل الوقح للسلطات الاستبدادية بتونس مع احد العاطلين و حرمانه من عربته التي هي مصدره الوحيد للعيش مما جعله ينتحر كرد فعل على هذه المعاملة السيئة التي يتعرض لها ابناء تونس الخضراء في وطنهم,من كان يظن ان تكون شعلة نار محرقة تأتي على الاخضر و اليابس و تعم كل انحاء تونس .
اعتقد ان اكبر المتفائلين بكون احتجاجات ابناء تونس ستحقق نتائج ايجابية لم يكن يعتقد ابدا ان يكون بداية نهاية السيناريو لهذه الاحداث تنحي بن علي عن السلطة و خروجه من تونس مدلولا الى وجهة غير معروفة لحدود الساعة .
اذ نشيد بنضالات ابناء تونس المجيدة و اذ نحييهم على بطولاتهم و اذ نقف اجلالا لكل شهداء القضية بتونس الخضراء لا بد ان نحيي هذا الصمود الكبير للجماهير الشعبية في وجه الطغيان و الاستبداد للنظام التونسي و ليتأكد و بالملموس لكل من يريد مقاومة الظلم و لكل من يحلم بالتغيير انه لا يمنح عبثا و لا يأتي فجأة بل هو نتيجة حتمية للعمل الدؤوب لكل المناضلين و هو نتيجة حتمية لارادة الجماهير الشعبية
التغيير ابدا لا يأتي بالشعارات الجوفاء و لا بالخطب الرنانة بل بالتواجد الدائم في ساحة الميدان بل بالنزول الى الميدان و تعبئة الجماهير لتناضل و تدافع على حقوقها المغتصبة
فهل يمكن لاحداث تونس ان تكون بداية لتحقيق ارادة الشعوب ام انها فقط فلتة من فلتات الزمن

هناك تعليقان (2):

نبراس العتمة يقول...

fe entedar ferar akhareen khawfohom syoch3elo chomo3an bou3zezya.
tahyate

model يقول...

الحمد لله تنه في مصر بدات الحكومة تستحيب للجماهير و يدا الشارغ يستمع للحكومة صحيح متاخر لكنه اخيرا بدا يحدث
موديل